D.r Ayad Al-Shakarchi Medical Center
Clinic Details
خبر عاجل
الاقلاع عن التدخين

 

 

اأخي المدخن ، اذا كنت ترغب فى التوقف عن التدخين بغض النظر عن عدد السجائر وسنوات التدخين و بدون الإحساس بالأعراض الإنسحابية  وإستعادة صحتك وحمايةأفراد أسرتك من التدخين السلبي فما عليك إلا البدء في العلاج بالليزر ذو الطاقة المنخفضة خلال ثلاثة جلسات على مدار ثلاث أيام متتالية، سوف تبهرك النتائج وسهولة العلاج بدون ألم او مضاعفات وتفوقه علي الأساليب العلاجة التقليدية الاخرى و بنسبة نجاح تصل الى 80% .

يدرك معظم الناس ان تدخين السجائر سبب من أسباب الاصابة بسرطان الرئة والكثير من الأمراض الخطيرة الأخرى. ويعرف كل مدخن مخاطر ادمان التبغ وصعوبة التخلص من ذلك الادمان، ولهذا السبب، لابد من الحصول على المساعدة اللازمة في الاقلاع عن التدخين نهائياً. خلال العقدين السابقين ، تم استخدام عدة طرق للاقلاع عن التدخين كالعلكة و الرقعة وكلاهما يحتويان على النيكوتين ، ومن البديهي عدم جدوى علاج الادمان بأستخدام مواد تحتوي على النيكوتين. لذلك تم الاستفادة من الليزر ذو المستوى المنخفض لتحفيز نقاط خاصة في الجسم بدون الم او مضاعفات لعالج ادمان السجائر و بنتائج تجاوزت 80% .
 
تاريخ الاقلاع عن التدخين بالليزر 
مع نجاح علاج التدخين بالابر الصينية بداءت البحوث الاولى  لأستخدام الليزر كبديل للابر الصينية 
في نهاية 1980 في كندا و فرنسا و بريطانيا و منذ ذلك التاريخ تطورت اجهزة الليزر و البرامج 
المستخدمة بها حتى اصبحت تتفوق في نتائجها على الابر الصينية و لا تحمل مخاطرها في نقل
 الامراض المعدية واصبحت  من اكثر الطرق فعالية للاقلاع عن التدخين في العديد من الدول الغربية 
( كندا ، امريكا ، بريطانيا، فرنسا ) 
  
من هم مراجعي العيادة؟
يتخوف العديد من المدخنين حتى من فكرة محاولة قطع التدخين لعدم ثقتهم بالبرامج السابقة و لكونهم اعتادوا على التدخين و لم يلاحظوا الاثار السلبية للتدخين ، ومع هذا فهنالك اقبال واسع من الجنسين و خاصة من الذين على اطلاع بالانترنيت  طالبين المساعدة في علاج التدخين لاسباب تتعلق بتدهور الحالة الصحية او المظهر او للمحافظه على افراد الاسرة و خاصة الاطفال منهم من التاثير السلبي للتدخين. وهنا تجدر الاشارة انه لاجدوى من معالجة المرض المرغمين على العلاج من قبل افراد اسرتهم او رؤساهم في العمل لان العلاج يتطلب رغبة حقيقية من المرض للتغير.
 
كيف يتم العلاج ؟
يبدا العلاج بعد الاستشارة وايضاح بعض التعليمات التي تساعد المريض للسيطرة على تفكيرهم بالتدخين خلال الايام الاولى من العلاج ، ثم يتم قياس نسبة غاز اول اوكسيد الكاربون في التنفس  التي في الغالب تكون مرتفعة قبل البدأ في العلاج لتعود الى النسب الطبيعية في اليوم الثاني بعد العلاج ، و يطلب من المرضى توديع السجارة الاخيرة و التخلص من كل علب الدخان و الولاعات في سلة مهملات العيادة ، يتم العلاج بتسليط الليزرعلى نقاط واقعة على الاذنين وحول الانف و الفم و اليدين بدون الم و في اجواء مريحة مع موسيقى هادئة بعيدا عن الضوضاء و يراعى خصوصية المرضى.تستغرق الجلسة الاولى  ساعة يحس المريض بعدها بالراحة و الهدوء و النوم المريح نتيجة لزيادة هورمون الاندورفين على خلاف الذين يحاولون ترك التدخين بدون الليزر فانهم يعانون من الاعراض الانسحابية لترك التدخين( قلق و توتر ، صعوبة النوم ، تباطء في دقات القلب ) نتيجة لهبوط هورمون الاندورفين . في اليوم الثاني يتم اعطاء المريض جلسة التقوية بالليزر ثم يتم متابعة الحالة و اعطاءه الجلسة الثالثة  حسب استجابة كل مريض .
 
يلاحظ المرضى سهولة تناول هذا البرنامج مقارنة مع العلاجات التقليدية الاخرى ويشعرون بصورة تدريجية الى تحسن في قابليتهم الجسدية نتيجة لطرد السموم و زيادة كمية الاوكسجين مع استقرار ضغط الدم وبعدة عدة ايام سوف يستعيدون حاسة التذوق مما يدفعهم الى تناول المزيد من الاطعمة وهنا ينصحون بملاحظه ذلك لضمان عدم زيادة الوزن. 
 
 
 كيف يعمل الليزر على ايقاف التدخين
 
ان تحفيز مواقع خاصة حول الاذنين يساعد في معالجة ادمان الجسم من خلال زيادة هورمون الاندورفين الذي يجنب المريض الاعراض الانسحابية لترك التدخين  و يساعد الليزر ايضا  على طرد سموم التدخين و تغير في مذاق  السجائر.
 
ماهي نسبة نجاح هذا البرنامج في الاقلاع عن التدخين؟ وكيف تتعاملون مع الذين يعودون للتدخين؟
اشارت الدراسات و المقالات ان نسبة نجاح هذا البرنامج بلغت 80% في الاسابيع الاولى ، و 60% بعد ثلاثة اشهر. ويتم اعطاء كورس علاجي ثاني للذين يعودون للتدخين.
 
هل توجد استخدامات طبية اخرى لجهاز الليزر ؟
نعم فهو يعالج حالات التوتر من خلال جلسة واحدة ، و هنالك برنامج لمعالجة السمنه بالحد من الشهية حيث يحتاج المريض الى اربعة جلسات ، كما ومن الممكن علاج العديد من امراض الجسم بالاستفادة من الليزر ذو الطاقة المنخفضة مثل ( الاكزيما و داء الصدفية ،الحروق ، تخفيف الام المزمنة للمفاصل و داء الشقيقة ، القولون العصبي و تنشيط الدورة الدموية و الدوالي و امراض كثيرة اخرى).
  
هل ممكن ان توضح لنا تاريخ السجائر؟
يعرف التدخين بأنه فعل حرق اوراق التبغ الناشفة و المعالجة و استنشاق الدخان المنبعث منه ليعطي الاحساس بالراحة الوقتي ، ومع الاستمرار في التدخين يبدأ الجسم بالادمان عليه و يصبح عادة من الصعب تركها . بدأ التدخين في سكان القارة الامريكية من الهنود الحمر ، انتقل بعدها الى الدول المجاورة بعد اكتشاف القارة الامريكية من قبل البحارة الاوربيين.
 
وما هي مضار التدخين؟
يسبب التدخين من خلال النيكوتين فيه على الادمان ، و يحدث العديد  من الامراض بصورة مباشرة للمدخن وبصورة غير مباشرة لغير المدخنين من خلال تلويث البيئة
 
:الادمان : لم يُصنّف النيكوتين رسمياً كمادة مخدرة إلا في الآونة الأخيرة، وقد تبين أن القائمين  على الأبحاث في صناعة التبغ امتنعوا عن تقديم المعلومات والبيانات حول
طبيعة ادمان النيكوتين لعقود طويلة. ويُقاس ادمان المادة بعدة عوامل منها الصعوبة التي يواجهها الشخص عند محاولة الاقلاع عن التدخين وعدد مرات العودة إلى التدخين وعدد المدمنين وأهمية المادة بالنسبة لمستخدميها. وفي دراسة مقارنة أجريت مؤخراً على مواد مخدرة تشمل السجائر والهيروين والكوكاين والكحول، اكتشف الباحثون أنادمان السجائر هوالأكثر صعوبة، حيث يلعب الوضع النفسي دوراً كبيراً في ادمان السجائر بنفس حجم الدور الذي يلعبه الاعتماد الجسدي، وهذا ما يجعل الاقلاع عن التدخين أمراً في غاية الصعوبة بسبب الاعراض الانسحابية لترك التدخين المتمثلة ( قلق و توتر ،صعوبة النوم، تناقص في عدد ضربات القلب، زيادة الوزن ، الام فيالبطن) . ان 60% من الذين يتركون التدخين يعودون اليه بعد ثلاثة اشهر.
الامراض : تحتوي السجائر على حوالي 4000 مادة كيماوية ضارة تساهم في رفع معدخفقات القلب والتسبب في مشاكل الدورة الدموية وضعف تغذية الأنسجة وتقليل مستوى الأوكسجين في الدم وتشوه البشرة وفقدان الشعر والشيخوخة المبكرة وضعف قوة التنفس. كما تؤدي إلى التهاب القصبات الهوائية المزمن ورفع  مستويات غاز أول أوكسيد الكربون، قرحة  المعدة و الاثنى عشر ، و زيادة مستويات مادة “بينزبيرين” وغيرها من المواد المسرطنة الأخرى والتي تزيد من احتمالات الاصابة بسرطان ( الرئتين، الحنجرة، الفم، المثانة) . اثبتت البحوث بأنه المدخنين يعيشون عشرة سنين اقصر ، و تبلغ نسبة الوفيات بينهم للاعمار 35 – 69 ثلاثة اضعاف اقرانهم من غير المدخنين. ان هذه الزيادة في نسبة الامراض تعتمد على عدد السجائر و فترة التدخين ، ولكن هذه الزيادة ممكن ان تتراجع بصورة تدريجية بعد الاقلاع عن التدخين. 
التدخين السلبي : و هو الاثر الذي يصيب غير المدخنين كنتيجة لتلوث البيئة بدخان السجائر ، وهو غالبا ما يعاني منه افراد اسرة المدخن و مرتادي الاندية و النوادي . يسبب التدخين السلبيزيادة نسبة الاصابة بسرطان الرئتين و الجيوب الانفية و الثدي ، كما ويسبب امراض القلب و الربو و يعاني اطفال المدخنين من التهابات الرئتين و الاذن الوسطى و الربو كما وانهم يولدون بوزن اقل من اقرانهم.
المضار الاقتصادية : اذا قام كل مدخن بعملية حسابيه بسيطة لحسات كلفة علبة السجائر في عدد الايام سوف يجد انه قد اصرف مبالغ كبيرة للتدخين  كان الاجدر به ان يستغلها في سفر او تبديل اثاث او سيارة. هذا على صعيد الفرد اما بالنسبة للبلدان فان الالسجائر تستنزف الكثير من الدخل القومي ، و بالنسبة للبلدان التي تزرع التبغ فانه زراعته تغطي اراضي زراعية واسعة كان من الممكن اشغالها بالمحاصيل الزراعية المفيدة.
 
مخاطر تدخين الشيشة و دور الليزر في التخلص منها 
عادة سيئة بدأت تغزو مجتمعاتنا العربية والإسلامية خلال السنوات الماضية وهي عادة تدخين الشيشة أو ما يسمَّى بالنارجيلة، ولا تقتصر هذه العادة على الرجال فحسب، بل أصبح من المألوف أو الطبيعي أن نرى السيدات والفتيات يمارسن هذه العادة الممجوجة في المقاهي، وبدات بعض المقاهي و النوادي بتقديم الشيشة على انها رمز للتراث العربي و يتهافت عليها الشباب من الجنسين ، و مما يصيب المرء بالدهشة والامتعاض رؤية بعض الأطفال يلهون بمثل هذه الأشياء، بل يدخنونها على مرأى ومسمع من ذويهم .ان العثمانيين أدخلوا الشيشة الى المنطقة في القرن السابع عشر. ومع ان إنتاج السجائر أبعد الشيشة عن الساحة إلى المناطق النائية بشكل أساسي، فإنها عادت للظهور بقوة في دول الشرق الاوسط و جنوب اسيا  في العقود الأخيرة. 
 
الشيشة هي عبارة عن أنبوب مائي يستعمل لتدخين التبغ او المعسل وهي عبارة عن مزيج من التبغ والفواكهة المطبوخه على شكل معجون غامق اللون , يحرق المزيج بجهاز كهربائي او في الغالب بالفحم النباتي ويمر الدخان الناتج منه عبر الماء الكائن في أسفل الشيشه ليبرد و ينتج دخان دافيء و رطب و بنكهة الفواكه يتم أستنشاقه عبرأنبوب طويل.من المعتقدات الشائعة لدى المدخنين ان تدخين الشيشة أقل ضررا من السجائر ظنا منهم ان مرور الدخان عبر الماء ينقي النيكوتين من بعض السموم التي يحتويها، وتدخن النساء خصوصا الشيشة على سبيل مسايرة ما هو مستحدث.قالت منظمة الصحة العالمية ان كمية النيكوتين التي تنجم عن تدخين الشيشة في جلسة واحدة تعادل تدخين علبة سجائر كاملة. و اصبح يقيننا ان الشيشة أشد ضرراً من السجائر مما يعرض مستخدميها ومن يحيطوا بهم للإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين والأمراض التنفسية المزمنة بصورة أكبر .كما تتسبب الشيشة في إعاقة نمو الجنين لدى الحوامل . ولا يختلف اثنان على مضار التدخين بأنواعه المختلفة ، حيث أثبتت الأبحاث العديدة أن دخان التبغ يحتوي على أكثر من 600 مادة كيماوية ضارة ، ويختلف تاثير هذا الدخان حسب طريقة التدخين، فعلى سبيل المثال فإن دخان السجائر يكون أكثر حمضية من غيره؛ لذا يسهل امتصاصه عن طريق الرئتين ولذلك يكون مدخن السجائر أكثر عرضة بسرطان الرئة، في حين أن مدخن السيجار والبايب وكذلك الشيشة يكون أكثر عرضة لسرطان الفم وأقل عرضة لسرطان الرئة، ويعود هذا في المقام الأول إلى أن دخان البايب وكذلك الشيشة أكثر قلوية، وهو ما يسهِّل ذوبان النيكوتين ومكونات الدخان الأخرى من قطران وغيرها ، وبالتالي يسهل امتصاصه في بطانة الفم. ولا يرتبط تدخين الشيشة بسرطان الفم فقط، بل إن إحدى الدراسات الحديثة قد بيَّنت أن تدخين الشيشة قد يتسبب في حدوث سرطان المثانة كنتيجة لاحتراق نكهات الفواكه و تكون مادة الأكرولين .تزيد معدلات أول اكسيد الكربون في دم مدخني الشيشة باستعمال الفحم النباتي عن معدلات مدخنيها باستعمال الكهربائي , حتى ان التعرض لكمية قليلة جداً من اول اكسيد الكربون يلحق الضرر بصحة الإنسان وتتضمن الأعراض التي ذكرها مدخنو الشيشة الصداع وعدم اتضاح الرؤية وخفقان القلب والدوار .مدخني الشيشة اكثر عرضة للاصابة بقرحة المعدة نظرا لكثرة الكوليسترول والحموضة عند مدخني الشيشة. و اخيرا تعد الشيشة أحد الأسباب التي تقف وراء الزحف المخيف لعدد متزايد من الأمراض الوبائية مثل الدرن الرئوي، ودرن الأمعاء، وفيروسات التهاب الكبد الوبائي كنتيجة لتناقل الشيشة من شخص لآخر في المقاهي و المطاعم.
 
 
 ماهي نظرة الدين في تحريم التدخين؟
في أحدث فتاواه التي أصدرها مؤخرا (تاريخ النشر: الجمعة 8 ديسمبر 2006 ) فضيلة العلامة القرضاوي بحرمة التدخين، وأوضح سبب ذهابه للحرمة - وليس مجرد الكراهة، كما يشيع عند بعضهم - بأنه ضار مسبب للسرطان، ليس للمدخن فقط ولكن لمن يجالسه أيضا، ورآه إسرافا وتبذيرا مضرا بالضرورات الخمس. إنه حرام، لأنه مضر بالصحة، مسبب للسرطان، وهو قتل بطيء للنفس، والله تعالى يقول: (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما) وهو حرام، لأنه يضر بمن يجالس المدخن، ويشركه في التدخين رغما عنه، والحديث النبوي يقول: «لا ضرر ولا ضرار».وهو حرام، لأنه خبيث في رائحته وفي أثره، والإسلام جاء ليحل الطيبات ويحرم الخبائث.. وهو حرام، لأنه من باب الإسراف أو التبذير وإضاعة المال فيما لا ينفع في الدنيا والآخرة.. وهو حرام لأنه يضر الضرورات الخمس: يضر بالدين، ويضر بالنفس، ويضر بالنسل، ويضر بالعقل، ويضر بالمال، لهذا كان تعاطيه محرما، واستيراده محرما، وبيعه محرما، والترويج له والإعلان عنه محرما.. وختم فضيلته بقوله: اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، آمين.
 
 

 



تحت اشراف : : Dr. الدكتورة / شيماء خليل ريحان